الصّينأرض الأسماك والأرزّ: دليلك إلى مطبخ نانجينغ

تمتاز نانجينغ بمجموعة من الأطباق الصّينيّة اللّذيذة

منشورات ذات صلة

تعدّ مقاطعة جيانغسو الصّينيّة جزءًا من المنطقة المعروفة باسم "أرض الأسماك والأرزّ"، حيث تمتدّ الأراضي الزّراعيّة الخصبة على ضفاف البحيرات والأنهار الوفيرة. وبالتّالي، ساهمت هذه الهبات الطّبيعيّة في تأسيس أحد أفضل المطابخ الإقليميّة الجذّابة في البلاد. ولخوض هذه التّجربة الرّائعة، لا تتردّد في زيارة عاصمة المقاطعة القديمة نانجينغ. سيقدّم لك دليلنا نبذةً مختصرةً حول أهمّ الأطباق التّي يجب أن تجرّبها.

 

التّاريخ

بدأ مطبخ جيانغسو في البزوغ خلال عهد أسرة تشينغ. خلال هذه الحقبة التّاريخيّة، كان الطّهاة يعدّون مختلف المآدب من الغزلان والسّمك وصغار الخنازير للأباطرة ولتجّار الملح الأثرياء. ويمتاز هذا المطبخ الجديد بأساليب دقيقة في التّقطيع والطّهي، فضلاً عن طرق فريدة لتقديم الطّعام.

زلابية نانجينغ

 

المكوّنات

تقع جيانغسو على واجهة بحر الصّين الشّرقيّة، ممّا يفسّر قوائمها الغنيّة بمختلف المأكولات البحريّة الطّازجة. يشيع استخدام أسماك الماندرين وزعانف سمك القرش وقشر السلطعون في معظم مأكولات جيانغسو، بالإضافة إلى التّوابل المحليّة مثل مسحوق الفلفل الحارّ وجذور اللوتس وبراعم الخيزران.

وفق أحد الأمثال في نانجينغ: "لا تكون الوجبة ملائمةً دون بطّ"، إذ تقول الأسطورة إنّ إمبراطور أسرة مينغ، تشو يوان تشانج، ذبح جميع الدِيَكَة في محاولة لحلّ أزمة الضّوضاء في المدينة. بعد فترة وجيزة، أصبح البطّ نوع الدّواجن المفضلّة لسكّان المدينة. ويُعتبر الأرزّ والنودلز من المكوّنات الغذائيّة الأساسيّة في أطعمة جيانغسو، إضافةً إلى الخضروات مثل كستناء الماء والقلقاس. وفي الغالب، تُفرَمُ المكوّنات جيّدًا، ثمّ تُخفق وتُطهى ببطءٍ على البخار إلى حدّ الاستواء التّام. وتكون النتيجة دائمًا مجموعةً متنوّعةً من الأطعمة الشّهيّة، المنعشة، والخفيفة رغم وفرة المكوّنات المستخدمة.

طبق البطّ المُملّح المُميّز في نانجينغ

 

الأطباق المفضلّة

يُعدّ بطّ نانجينغ المُملّح من الأطباق المُميّزة والمثاليّة التّي تتطلّب يومين من التّحضير للحصول على طبق شهيّ ورائع جدير بالتّجربة. ينقع اللّحم في فلفل سيتشوان والملح قبل غليه في مرقٍ مؤلّفٍ من 12 مكوّنًا مختلفًا، بما في ذلك قشور الحمضيّات المجفّفة وجذر عرق السوس. وإذا كنت ترغب في تناول طبق كانتوني لا يُنسى، فعليك بتجربة البطّ المحمصّ في لو تشاو.   

ومن الأصناف الأخرى التّي ينبغي تجربتها، نذكر أسماك الماندرين الحلوة والحامضة الملونة: تُقطع الأسماك بدقّة في نمط شبكيّ لكي يُستخلص اللّحم منها، ثم تُطش في مقلاة. وعادةً ما تُقدَّم مع الروبيان والمكسّرات والفطر. يشبه الطّبق النّهائيّ تحفة فنيّة يمتاز بها مطبخ جيانغسو. وإذا كنت من الشّجعان، عليك بتجربة دم البطّ وحساء الشعيرية كونه طبقًا مفضّلاً ومميّزًا في نانجينغ. في قديم الزّمان، كان هذا الطّبق يلقّب بطبق "الرّجل الفقير" وهو يتكوّن من مكعّبات دم البطّ والتُوفو والجمبري وأحشاء الذبيحة.

نانجينغ - جميرا نانجينغ، مطعم لو تشاو_16-9

 

أماكن تناول أطعمة جيانغسو في جيانغسو

زيارة الخيم والمطاعم الممتدّة على طول نهر تشينهواي في منطقة فوزيمياو الصّاخبة هي أفضل طريقة لاستكشاف أطباق جيانغسو. توجّه إلى تشينهواي رينجيا أين يقع مطعم "Qinhuai Eight Treasures" الشّهير الذّي يمتاز بتقديم ثمانية أزواج من الأطباق الكلاسيكيّة، مثل التُوفو المبشور في مرق الدّجاج مع فطيرة السّمسم، وزلابية لحم البقر المقليّ المرفقة بحساء اللّحم البقريّ. كما ينتشر العديد من الباعة الجائلين الذّين يقدمون مجموعةً ممتازةً أيضًا من أشهى مأكولات جيانغسو المفضلّة.

نهر تشينهواي

 

دلّل نفسك وحفّز حواسك بعروض الطّهي الممتعة في نانجينغ أثناء الإقامة في جميرا نانجينغ الواقع على الضّفة الجنوبيّة من نهر يانغتزي.