الصين24 ساعة في غوانزو

الجبال الغارقة في الضباب، المعابد الساكنة، وفن الطعام المُبدِع، وغيرها

منشورات ذات صلة

تنافس خامس أكبر مدينة في الصين بكين وشانغهاي التي تُعتبران أختاها الكُبريان من حيث ما تقدمه لزائريها. ناهيك عن الفن المعماري الحديث والمواقع التاريخية وفرص التسوّق عالمية المستوى، تُمثّل غوانزو التي كانت تُدعى كانتون سابقًا العاصمةَ غير الرسمية للمطبخ الصيني الكانتوني الشهير. سوف تُقدّم لك جولتنا لمدة 24 ساعة أروع مواقع المدينة ونكهاتها.

منظر لنافورة المياه في غوانزو

 

في الصباح

ابدأ نهارك بمنظر خلاب مطلّ على قمة جبل بايون في شمال المدينة (أو جبل الغيم الأبيض) الذي يبلغ ارتفاعه 427 مترًا. أطلب من موظفي الاستقبال في الفندق الاتصال بك هاتفيًا لإيقاظك باكرًا حتى تشاهد شروق الشمس على قمة الجبل وتستمع إلى أنشودة الفجر الرائعة. يمثّل هذا الجبل الذي يصفه الكثيرون بأنه أجمل جبال الصين منطقةً يطيب التجوّل فيها والاستمتاع بمناظرها الخلابة. لا تفوّت براعم الأزهار الجميلة في حديقة يونتاي على وجه التحديد.

عُد أدراجك إلى شوارع جزيرة شاميان العريضة المُحاطة بالأشجار لتناول الغداء على ضفاف نهر اللؤلؤ. من البديهي هنا أنّ الأجواء القارية تحدّد معالم الفن المعماري والأجواء في هذه المقاطعة التي كانت مستوطنةً فرنسية وبريطانية في القرن التاسع عشر. تُقدّم العديد من المقاهي الفاتنة وجبات غداء خفيفة، كما تنتشر المحلات في كل الأرجاء لترضي رغبات محبّي التسوّق. وبإمكان الطامحين إلى تجربة تسوّق أكثر جرأة التوجّه إلى حيّ تيناهي الذي يعجّ بالمراكز التجارية الكبيرة والمتاجر التي تبيع العلامات التجارية الدولية. 

 

ما بعد الظهيرة

يُعتبرُ نَصْبُ سون يات-سين التذكاري مبنى كبيرًا أُنشئَ في عشرينيات القرن العشرين تكريمًا لأب الجمهورية الصينية ومؤسسها. يُجسّد هندسته المعمارية رُوحَ الصين ما بعد الثورة. على الرغم من تواضع المعروضات داخله، فإنّ مساحته الخارجية المنتصبة ببهاءٍ التي يعلوها سقفٌ من الخزف الملكي الأزرق تستحقّ عناء صورة الزيارة.

منظر لنافورة المياه في غوانزو

لم تبقَ سوى ثلاثٌ من الأشجار الست التي أعطت اسمها لِمعبد أشجار بانيان الست، إلاّ أنّ باقي هذا المعبد البوذي الجميل ما زال على حاله. حتّى وإن كانت باغودا الأزهار المنتصبة على ارتفاع 57 مترًا والتي يرجع تاريخ بنائها إلى عام 537 تشكّل معلم الجذب الأبرز، لا تنسَ زيارة تماثيل بوذا العملاقة قبل مغادرة المكان. 

 

في المساء

تتباهى في أفق غوانزو مئات المباني المعاصرة وناطحات السحاب، ولكن يبقى أبرزها برج كانتون الذي ينتصب على ارتفاع 604 أمتار. تأمّل قُبّته المضاءة بالنيون من ممرات حديقة زوجيانغ في المساء قبل عبور النهر لمشاهدة تفاصيله أو استقلّ مصعده لزيارة قمته. فضلاً عن مناظر أفق غوانزو المتلألئ بالأنوار التي تخطف الأنفاس، بإمكانك الاستمتاع ببعض الألعاب الموجودة على قمته. كما يمكنك أن تجرّب ركوب ترام الفقاعة لقضاء رحلة خلابة حول البرج واستكشاف ما يحيط به.  

 

في الليل

يجعل مطبخ غوانزو زيارةَ هذه المدينة أمرًا لا يمكن تفويته. تذوّق أرقى الأطباق الكانتونية الأصيلة ضمن أجواء صينية تقليدية فاخرة في مطعم Lobby Lounge في الطابق السابع من فندق جميرا ليفينغ غوانزو. استمتع بإطلالات خلابة على المدينة وبالأطعمة المحلية الشهية المُقدَّمة بشكل مُتقنٍ.

4-6 هيرو - جميرا ليفينغ غوانزو - مطعم وردهة تينغ

تستيقظ المدينة بعد حلول الظلام وتفتح أمامك أبواب حاناتها وملاهيها الليلية التي تستضيف فنانين دوليين يقدمون عروضًا متنوعة. وإذا كنت تبحث عن بعض المرح، فستجد على مقربةٍ من جميرا ليفينغ غوانزو عددًا من المؤسسات الحصرية في حيّ زوجيانغ الجديد. بعد تناول بعض المشروبات، استمرّ في المرح وانضمّ إلى رصيف "بارتي بير" الذّي يعني رصيف الميناء الاحتفالي، حيث تصدح الموسيقى حتى ساعات الفجر الأولى.  

 

يقع جميرا ليفينغ غوانزو وسطَ المدينة بالقرب من حيّ زوجيانغ الجديد، فهو يمثّل إذًا نقطة الانطلاق المثالية لقضاء 24 ساعة في غوانزو.