تناول الطعامدليل المطبخ المايوركي الأصيل

يستحق الطعام في مايوركا الاستكشاف حيث إنه مفعم بنكهات البحر الأبيض المتوسط

منشورات ذات صلة

تكمن جذور المطبخ المايوركي، الذي يتميز بمنتجاته الوفيرة المزروعة محليًا، في نكهات ثقافة البحر الأبيض المتوسط. بطبيعة الحال، فإن طعامه يشبه طعام البر الإسباني، إلا أنه يستفيد أيضًا من اللمسات الأفريقية والرومانية. من الليمون الغني بالعصير إلى فلفل بادرون اللامع والمأكولات البحرية الطازجة، تزخر الجزيرة البليارية بالمكونات العضوية اللذيذة التي تتناسب تمامًا مع الأطعمة البسيطة الشهية. نرشدك هنا في رحلة لاستكشاف الطعام المايوركي الحقيقي.

الزيتون وزيت الزيتون في فندق ومنتجع جميرا بورت سولير

 

أنواع الطعام

يحب أبناء مايوركا تناول إنسايمادا في الإفطار. في الواقع، تُعدّ هذه الفطيرة إحدى المأكولات المميزة في الجزيرة. فهي عبارة عن فطيرة حلوة أو مالحة حلزونية الشكل - شبيهة بالمحنشة المغربية - ومثالية لتناولها مع قهوة الصباح.

وحيثما سافرت في الجزيرة يمكنك تناول با أمب أولي، الذي يُعدّ غذاءً أساسيًا منذ القرن الثامن عشر، وهو عبارة عن شريحة من الخبز المقرمش الطازج التي تُدهَن بالثوم وتُرَشّ بزيت الزيتون مع إضافة شرائح الطماطم الممتلئة بالعصير. إنه أكثر عروض المطبخ المايوركي تنوعًا، حيث يُقَدَّم في وجبة الإفطار أو كوجبة خفيفة أو كوجبة مشبعة أكثر عندما تُضاف إليه شرائح اللحم أو الجبن.

وعلى عكس الفرنسيين الذين يعدّون الحلزون مع زبدة الثوم في الفرن، يُطبَخ الحلزون المايوركي التقليدي في مزيج من الأعشاب الطازجة، مثل النعناع والشمر، ويُزَيَّن بكمية وفيرة من صلصة أيولي.

تصطف أشجار اللوز على جانبي الطرق الساحرة التي تعبر الجزيرة، حيث تُستخدم ثمارها الطازجة في العديد من الحلويات الأكثر شعبية في مايوركا، مثل كعكة اللوز الرطبة أو التورون الصلب – وهو عبارة عن نوغة حلوة. ولا تنسَ شراء بعض اللوز النيء من السوق قبل المغادرة.

جميرا بورت سولير، شاي الأصيل

 

أماكن تناول الطعام

تقدم أبرز أماكن تناول الطعام في الجزيرة بعض الإطلالات الرائعة حيث يمكن الاستمتاع بالمناظر وأفضل الأطعمة المحلية. في مطعم كاب رويغ في بورت سولير، تتناول وجبتك مع الاستمتاع بإطلالات مذهلة من قمة الجبل على المياه الصافية الزرقاء للبحر البلياري. انغمس في أشهى أطباق المأكولات البحرية الطازجة في الجزيرة، مثل الأخطبوط أو الروبيان الأحمر أو السمك الطازج.

لمشاركة مقبلات لذيذة مع العائلة أو الأصدقاء، يقدم إس فانالز كمية كبيرة من فلفل بادرون المالح وباتاتاس برافاس الإسبانية الكلاسيكية مع صلصة أيولي بالزعفران. ولا يجب تفويت تذوق اللحم المستخلص من كتف الضأن.

تحضر فينكا إس سيرال أطباقها بالمكونات العضوية المزروعة محليًا ولحم الضأن والماعز اللذين يُرَبَّيان محليًا. حيث تُعتبر الوجبات، التي تجسد رؤية أصيلة للمطبخ المايوركي، بسيطة وتقليدية، وتُقدَّم في شرفة خارجية رومانسية.

طاولات شرفة إس فانالز مطلة على الجبل

 

أماكن التسوق

تُعدّ بالما مكانًا رائعًا لشراء هدايا تذكارية من الطعام. ففي ميركات أوليفار، الذي يُعدّ سوقًا ممتلئةً بالمنتجات، يمكنك شراء الفواكه والأعشاب المجففة وزيت الزيتون المُعد بطريقة الكبس البارد والمكسرات المحلية. توقف قليلاً لتناول بعض المقبلات أثناء تنزهك عبر الأكشاك العديدة. وتشتهر مايوركا عالميًا بملح البحر اللذيذ، الذي يُستَخرج من فلور دي سال في شرق الجزيرة. ويمكنك العثور عليه في سوق سانتا كاتالينا في بالما إلى جانب الفواكه الموسمية والخضروات والمخللات والمعجنات الطازجة والدافئة.

وفي صباح أيام الخميس، يتوافد السكان المحليون والسياح على حد سواء إلى إنكا، حيث ستجد أكبر سوق في مايوركا. تجوّل حول الأكشاك واطلع على المنتجات التقليدية اللذيذة والأدوات اليدوية والهدايا التذكارية الجميلة.

شارع سوق مايوركا

 

اكتشف فندق ومنتجع جميرا بورت سولير