حب السفر والترحالأجمل المعابد في غوانزو

استكشف ما يزيد عن 2000 سنة من المعابد

منشورات ذات صلة

اعتادت غوانزو على استقبال الزوار وتوديعهم في مينائها على مدى العصور. أما اليوم، فبات السياح يقصدونها لزيارة أحيائها الخضراء الزاخرة بالفن المعماري الاستعماري، ومساجدها، ومطاعمها، ومجموعتها الكبيرة من المعابد. ولكلٍ منها هويته الخاصة، وقصته التي يرويها عن تاريخ غوانزو وإرثها، وكلٌ منها يستحق الزيارة بلا شك.

 

معبد غوانشياو (أو معبد الطاعة البَنَويّة البَشوشة) واحدٌ من أقدم المعابد في غوانزو، ويرجع تاريخه إلى ما يزيد عن ألفي سنة. لقد كان هذا المعبد في ما مضى محطةً للنُسّاك المُرسَلين ومسكنًا لمعلّمي مذهب زِن البوذي النافذين. عادةً ما يجذب أنظار الزائرين عمود الرأفة العظمى المصنوع من الرخام الأخضر الذي ينتصب على ارتفاع مترَين أمام ردهة ماهافيرا. ولو أمعنت النظر، لرأيت رسم هرقل محفورًا على قاعدته. شهد تاريخ هذا المبنى الذي عانى من الكثير من الاضطرابات، فقد أدّت الثورة الثقافية إلى دمار قسمٍ كبيرٍ منه، قبل عملية إعادة ترميمه الجزئية في ثمانينيات القرن الماضي.

 

بُنيَ معبد نينغرين بين عامَي 502 و549 في عهد امبراطورية كينغ، مباشرةً فوق منحدرات جبل بايون المشجرة وهو يعتبرُ أحد معابد جيوجيانغ البوذية الثلاثة. يزخر هذا المعبد الجميل بالصفاء لذا فهو مكانٌ رائع للمشي والتأمل. ستجد في بركته أسرابًا من السمك والعديد من السلاحف المحمية حمايةً شديدةً تدبّ هائمةً في أرجائه. إنّ السلاحف جالبةٌ للحظ في الثقافة الصينية.

لا يقلّ بناء معبد أشجار بانيانن الست جمالاً عمّا يشير إليه اسمه. بُنيَ المعبد في عام 537 ميلادي، ويشمل باغودا بانيان الست بمجموعتها المذهلة من الذخائر البوذية وسلسلةً من الأسطح المصبوغة باللون الأحمر التي تشبه الأزهار المقلوبة رأسًا على عقب. وتأوي ردهة داشيونغ باوديان البعض من أقدم تماثيل بوذا في المنطقة. 

يقع قصر نانشا تين هاو مباشرةً خارج حدود غوانزو وهو يمتد على مساحة 100 هكتار. بُنيَ هذا القصر تكريمًا لإلهة البحر مازو التي يحرس تمثالها الموجود في ردهة البركات أربعة من ملوك التّنانين (آلهة البحر) الحاملة للوحٍ من الزبرجد.

 

يُطلَق أحيانًا على معبد دافو البوذي اسم معبد البوذا الكبير نظرًا لتمثال بوذا الضخم الراقد الذي يهيمن على المُجمّع. منذ حوالي ألف سنة، أسّس الامبراطور ليو يان (917-‏971) معبد دافو وهو أحد أكبر المعابد في غوانزو. إلى جانب تمثال بوذا، يضمّ المعبد آلاف المخطوطات المنقوشة على طوامير ذهبية وفضية. يعلو الموقع معبُد باغودا الطين المتكوّن من 13 طابقًا تُضاء ليلاً بأنوار برتقالية وحمراء.

بُنيِت ردهة أسلاف عشيرة تشين على يد عشائر تشين الاثنتين والسبعين في عهد سلالة كينغ. وهي معبدٌ متوارثٌ وأكاديمي في آنٍ واحد، وغالبًا ما كان يقيم فيه الطلاب استعدادًا للامتحانات الإمبراطورية. كما إنه يأوي متحف غوانغدونغ للفنون الفولكلورية، فضلاً عن مجموعة كبيرة من تماثيل مخلوقات الفولكلور الصيني الأسطورية.

لا يبعد فندق جميرا غوانزو سوى مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام عن هذه المعابد الخلابة.