المطاعمأروع صيحات الطعام في 2019

ما الرائج في عالم فنون الطهي الآن؟

منشورات ذات صلة

لا يتوقف عالم الأطعمة والمشروبات عن التعرض لموجات متتالية من التغيّرات المستمرة. تتبدّل وتتغير صيحات الطعام باستمرار. غير أن هناك بعض الصيحات التي تصمد أمام تغيّرات الدهر وتعيد تشكيل إدراكنا لفنون الطهي إلى الأبد. ومن الأمثلة على ذلك، كان التحول العالمي الشامل إلى تناول الطعام الصحي والاهتمام بالصحة والعافية الركيزة الأساسية التي قامت عليها العديد من صيحات عشاق الطعام في عام 2019. وما بين ظهور الكوكتيلات غير الكحولية، إلى صيحة التخمير، نستكشف هنا أروع صيحات الطعام وأماكن الاستمتاع بها في دبي.

 

تناول الطعام النباتي

على مدى السنوات القليلة الماضية، تحولت الأطعمة النباتية والقائمة على النباتات من كونها نمط حياة غير مألوف إلى فلسفة سائدة في أساليب تناول الطعام. لإثبات مدى شعبيتها ورواجها، يكفي أن تعلم أن الولايات المتحدة الأمريكية شهدت في السنوات الثلاث الماضية زيادة بلغت 600% في عدد الأشخاص الذين يُصنّفون على أنهم نباتيين. وما بين التحوّل إلى الأطعمة القائمة على النباتات بدافع أخلاقي إلى الحرص على الصحة والعافية، تجد أن أسباب ذلك التحوّل لا تُعد ولا تُحصى. تتميز الأطعمة النباتية في عام 2019 بأنها مغذية، وغنية بالألوان المتنوعة، وعامرة بالنكهات اللذيذة. إذا كنت تبحث عن أطعمة نباتية مبتكرة، فيسعدنا أن نُعلمك أن شاي الأصيل النباتي في ردهة السمر في فندق جميرا ميناء السلام يضفي لمسة نباتية رائعة على هذا التقليد العريق.

6-4 معرض الصور_جميرا ميناء السلام ---شاي الأصيل بردهة السمر، مطعم

 

التخمير

لقد أصبح التخمير الصيحة الرائجة في عالم فنون الطهي، ويتنوع ما بين طبق الكيمتشي الكوري حادّ الطعم إلى مشروب الكمبوشا الفوار. في عام 2018 وحده، زاد استهلاك الأطعمة المخمرة بنسبة 149%. التخمير هو أحد الأساليب القديمة لحفظ الأطعمة، ويمثل عملية طبيعية تعمل من خلالها الخميرة والبكتيريا على تحويل النشا والسكر إلى كحول أو أحماض. يعمل الكحول والأحماض كمواد حافظة طبيعية، ويمنحان الأطعمة المخمرة طعمًا لاذعًا مميزًا. بعد إشادة غير منقطعة من الطاهيين الإسكندنافيين الشهيرين رينيه ريدزبي وماغنوس نيلسون، فقد تبيّن أن مزايا التخليل وفيرة. تزخر الأطعمة المخمرة، مثل مخلل الملفوف، والفطر الهندي، والميسو بالمعينات الحيوية والبكتيريا المفيدة للأمعاء؛ ما يجعلها تضفي مذاقًا طيبًا وفوائد صحية على أطباق المأكولات.

 

تناول الطعام في المنزل

ليس هناك أروع من لذة تناول وجبة طازجة شهية أعدّها أحد الطهاة المحترفين في راحة منزلك. وقد تبنت المطاعم المميزة هذه الصيحة وروّجت لها، سواء يعني ذلك الاستعانة بطاهٍ خاص أو الاتصال بمتعهد توريد الأطعمة والمشروبات. وتسهم الضغوط الحياتية اليومية، والرغبة في تناول وجبات متوازنة، وإغراء الراحة الناتجة عن وجود من يهتم بأمور وجبة العشاء جميعًا في زيادة الطلب على تناول الطعام في المنزل. في مساكن جميرا في لندن، وغوانزو، ودبي، وأبوظبي، يمكنك الاستمتاع بتجربة المطاعم وأنت في منزلك، وذلك بفضل خدمة تناول الطعام في الغرفة على مدار 24 ساعة.

وجبة إفطار يتم تقديمها

 

تناول الطعام دون هدر

تمثل المواد البلاستيكية العثرة الجديدة التي زلت فيها قدم عالمنا، ولم يعد هناك بد من إعادة التدوير. تعتبر الاستدامة والبيئة من الموضوعات التي تحتل الصدارة في وعي كل واحد منّا. يطالب المستهلكون الشركات بسرعة التصرف للحدّ من الأثر البيئي على الكوكب، فضلاً عن تحمل المسؤولية بأنفسهم. ولذلك، تجد المطاعم حول العالم، مثل سيلو في المملكة المتحدة ونولا في فنلندا حريصة على عدم إنتاج أي فضلات أو هدر في الطعام؛ فهي تشتري الغذاء من المزارعين مباشرةً وتعيد القشر والزوائد لاستخدامها كسماد عضوي. وما بين استخدام فناجين القهوة القابلة لإعادة التعبئة ورفض استخدام الماصات، كان عام 2019 العام الذي أصبحت فيه النفايات الغذائية المفرطة من الأعمال المحظورة أخيرًا.

 

المشروبات الخالية من الكحول

ذكر 83% من مديري المقاهي الذين أجروا استبيانًا في لوس أنجلوس أن المشروبات الخالية من الكحول أصبحت توجهًا متزايد النمو. تنبع الرغبة في احتساء الكوكتيلات غير الكحولية من اهتمام المستهلكين بصحتهم وظهور المشروبات الروحانية الفاخرة الخالية من الكحول، مثل مشروب سيدليب. علاوة على ذلك، زادت ابتكارات محضري خلطات الشراب عن ذي قبل عندما يتعلق الأمر بتحضير كوكتيلات مبتكرة ولذيذة.

وفي هذا الصدد، أوضح محمد جاية، رئيس السقاة في مقهى جولد أون 27 في دبي قائلاً، "إن الكوكتيلات غير الكحولية التي نعدّها ليست مزيجًا من الصودا السكرية أو خليطًا من العصائر مع الشراب المركّز فحسب، ولكننا نرتقي بهذا النوع من المشروبات إلى آفاق جديدة. عند ابتكار كوكتيل (خالٍ من الكحول) جديد، فإننا نبدأ بإعداد منقوع باستخدام أنواع شاي الأعشاب، وشاي الزهور، والشاي العادي، بمستويات تركيز متفاوتة. ومن ثمّ، نفكّر في مقدار الحلاوة أو المرارة الذي ينبغي أن يكون عليه المشروب، ونشرع في وضع المكونات التي تمنحنا أفضل توازن في النكهات."

برج العرب، منطقة مقهى جولد أون 27

 

الزعتر

تَنحَّي جانبًا أيتها البهارات الصينية الخمسة، فقد ظهر في الساحة مزيج جديد رائع. يضم هذا المزيج العطري الزعتر، والأوريغانو، والبردقوش، والسُمَّاق، وبذور السمسم، لنجد الزعتر، ذلك البهار الكلاسيكي من بهارات الشرق الأوسط، قد أثبت جدارته في عالم الطهي. يمكن العثور على الزعتر منثورًا على المعجنات، والدجاج، وحتى الكوكتيلات في المطاعم والمقاهي في الغرب. يُضاف الزعتر إلى الطعام منذ قرون في بلاد الشام، لذا لن تجد أروع من مذاقه في موطنه الأصلي. استمتع بتناوله مع خبز البيدا الساخن في مطعم تين في أبوظبي أو بجوار حمام السباحة في مطعم خيمة البحر في دبي.