حب السفر والترحالاستكشف غابات المانغروف الطبيعية في أبوظبي

عاصمة الإمارات العربية المتحدة محاطة بغابة رطبة مثيرة للاهتمام

منشورات ذات صلة

البحار المتلألئة والصحراء الشاسعة ليست العجائب الطبيعية الوحيدة التي يمكن للإمارات العربية المتحدة تقديمها. حيث إن العاصمة الإماراتية، أبوظبي، محاطة بغابات المانغروف التي تبلغ مساحتها 110 كيلومترات مربعة؛ بالإضافة إلى المناطق الرطبة الكثيفة الغنية بالحياة البرية، بما في ذلك الأسماك والسلاحف وأكثر من 50 نوعًا من الطيور؛ بما في ذلك طيور الفلامنغو. سيطلعك دليلنا الخاص بغابات المانغروف في أبوظبي على كل ما تحتاج إلى معرفته، سواء كنت تتجول بقارب التجديف على طول الممرات المائية أو قمت بتأجير قارب.

 

أين توجد غابات المانغروف؟

يحتل منتزه القرم الوطني جزءًا كبيرًا من الساحل الشرقي لأبوظبي. أما في أقصى الجنوب فتوجد البحيرة الشرقية لمنتزه القرم الوطني، وهي غابة ساحلية محمية تمتد على مسافة 8 كيلومترات وتحيط بمطار أبوظبي. كما أن هناك سلسلة من جزر غابات المانغروف منتشرة في الخليج العربي.

 

ما ينبغي عليك توقعه

تُعدّ جذور الأشجار الكثيفة والمسطحات الرملية المتكونة بفعل البحر التي تتميز بها غابات المانغروف في أبوظبي عوالم أخرى بعيدة عن المباني المعمارية الشاهقة التي تهيمن على المدينة. لاستكشاف تلك المناطق الرطبة، فإن خيارك الأفضل هو التجول بزورق عبر الممرات الطبيعية داخل غابات المانغروف. اختبئ خلف الغصون والجذور وابحث عن الدلافين الحدباء وأعشاش الطيور وخروف البحر الذي يظهر من حين لآخر.

 

النباتات والحيوانات

هناك أنواع كثيرة من كائنات الحياة البرية تعيش في غابات المانغروف في أبوظبي، والتي تتنوع ما بين آلاف السلطعون السريع إلى ثعابين البحر والسلاحف وسمك الأبراميس والثعالب البرية. في الوقت الذي تعيش فيه أسراب طيور الفلامينغو في الغابات طوال العام، تهاجر النسور المرقطة النادرة وصقور الغروب إلى هنا سنويًا. تقوم العديد من المنظمات غير الربحية وهيئة البيئة في أبوظبي بمراقبة المتنزه للمساعدة في حماية كائناته.

 

كيفية استكشاف غابات المانغروف في أبوظبي

هناك العديد من منظمي الرحلات السياحية في أبوظبي في انتظارك لاصطحابك في رحلات لاستكشاف المكان. أحد الخيارات هو التجول باستخدام الزوارق أو قوارب التجديف خلف الخبراء عبر الممرات المائية. كما أن التجديف اللوحي من الرياضات الشائعة، وهي رياضة مثالية لتحسين القوة البدنية. وإذا شعرت بأن ذلك شيء مرهق للغاية، فانطلق في رحلة خاصة بالقارب للتعمق في غابات المانغروف. كما يمكن للباقات أن تشتمل على رحلات سير مع مرشد خاص وحفلات تناول عشاء خاصة عند الغروب.

 

السلامة أولاً

بسبب حركات المد والجزر والتيارات البحرية، لا يمكن دخول بعض المناطق في غابات المانغروف إلا في أوقات معينة من اليوم. ولهذا، من الموصى به ألا تقوم بدخول تلك المناطق إلا مع مرشد خبير فقط.

 

الوقت المناسب للذهاب

يتميز مناخ صحراء أبوظبي بالسماء الزرقاء الصافية ودرجات حرارة يبلغ متوسطها 30 درجة مئوية في الفترة ما بين أبريل إلى نوفمبر. لهذا السبب، وخلال تلك الأشهر، من الأفضل أن تقوم بهذه الرحلة في غابات المانغروف الحارة قليلة الظل في الصباح الباكر أو في وقت متأخر بعد الظهيرة. أما في الشتاء، فيصبح الطقس أكثر اعتدالاً، وهو ما يسمح بمرونة أكبر في دخول الغابات.