الصينجولة فنية في فندق جميرا هيمالاياز

استكشف الثقافة الصينية ومبادئ الفنغ شوي

منشورات ذات صلة

يتمتع الفندق بتصميم رائع يمثلُ فنًا في حد ذاته؛ إذ يجمع بين إتقان المبادئ الجمالية واحترام الثقافة المحلية. كما يزداد التصميم روعةً بفضل تنوع المواد المستخدمة ووحدة الموضوع الشامل. فليس ثمة مكانٌ أصدق من فندق جميرا هيمالاياز حيث يجتمع فن الخط التقليدي إلى جانب الفن التجريدي الحديث ليفتحا نافذةً فريدةً على الثقافة الصينية المميزة. وبفضل كل ذلك، عَمَدَ الفندق إلى توفير جولةً فنيةً لنزلائه. وفيما يلي أبرز محطاتها.


مدخل الفندق

يزدان المدخل الرئيس للفندق بقصيدة الألف كلمة الصينية التي ألفها أحد رهبان سلالة تانغ ويدعى خواي سو قبل نحو 1,200 عام، وتُعد أحد أشهر النصوص الصينية.

 

البهو الشرقي

يمتاز بهو الفندق بمساحة فخمة ذات لمسة فنية راقية تشعرك وكأنك في معرضٍ فنيٍ أنيق، ولا سيما هيكل باغودا العريق ذي الحجم الكامل المنحوت من خشب الورد الأفريقي الذي يستقبلك لدى دخولك هذا البهو الفريد. كما يضم البهو المزيد من الأعمال الفنية الثمينة، مثل يشم كوان يين بوذا وصورة الرئيس ماو التي رسمها الفنان الشهير تشين ييفي.


 

ين ويانغ

يضفي اندماج الين واليانغ في غرف النزلاء في الفندق إحساسًا فريدًا من التناغم والروحانية. يتحقق التوازن بين هذه الأضداد من خلال الأجسام المستديرة (الين) والأجسام المربعة (اليانغ)، حيث ترمز الأجسام الدائرية إلى السماء، بينما ترمز الأجسام المربعة إلى الأرض. ويمثل اجتماع هذه الأجسام مع بعضها البعض تحقيق التوازن والانسجام.


 

يقطينة وو لو

تُعد يقطينة الزجاجة أو "مانحة الحياة" من الموضوعات المتكررة التي تجسدها الأعمال الفنية المعروضة في الفندق إذ ترمز إلى الثروة وحسن الحظ. وثمة اعتقاد بأن اليقطينة تحمل رحيقًا سحريًا تستهلكه الآلهة البوذية. ويرمز شكلها ثنائي الفص، الذي يشبه الرقم 8، إلى اتصالها بالأرض والسماء. وتُعتبر الزجاجة أداةً لتعزيز الطاقة المحيطة بالنزلاء وتحقيق توازنها.

  

 

قوى الفنغ شوي

تُستخدم المرايا في الفندق لتوسيع المساحة الموجودة فيها، ولجلب طاقة تشي المفيدة إلى الغرف؛ إذ يمكن للمرايا، باستخدام عنصر المياه في الفنغ شوي، أن تغير تدفق الطاقة بشكلٍ كبير في أي منطقةٍ بعينها. وبحسب مبادئ الفنغ شوي، توفر المرآة الضوء والانتعاش لغرفة النوم أثناء النهار، ولكن المرآة المقابلة للسرير تستنزف الطاقة الشخصية أثناء الليل. ولذا يُقال إنّ إسدال الستائر على المرايا أثناء الليل هو الحل الأمثل لهذه المشكلة.


 

منحوتة قارب التنين من خشب الورد

تُعتبر منحوتة قارب التنين المذهلة، المصنوعة من خشب الورد الأفريقي على مدار عامين، واحدةً من أعظم المعالم الموجودة في مركز الهيمالاياز (حيث يقع الفندق). وتُعد التنانين رمزًا هائلاً وميمونًا للقوة والحظ السعيد. ويحمل قارب التنين على متنه ثلاثة أبراج صينية قديمة: جناح تنغ وانغ، وجناح بنغ لاي، وجناح يوي يانغ. تمثل هذه الأبراج أو الأجنحة إرادة الشعب الصيني في تحقيق إنجاز كبير في الحياة.


شاشة الـLED السماوية

يزدان سقف البهو في فندق جميرا هيمالاياز بشاشة LED رائعة مساحتها 260 مترًا مربعًا، وهي تُعد واحدةً من أكبر الشاشات الداخلية في شنغهاي. وتعرض هذه الشاشة رسومًا متحركة متعددة الوسائط تتغير في تناغم رائع لتعكس جمال السماء في أوقاتٍ مختلفةٍ من اليوم.

 

سحب الحظ

تشكل السحب، التي غالبًا ما تمتطيها الآلهة، سمةً شائعةً في الفن الأسطوري الصيني. وسحب الحظ هي من رموز الثقافة الصينية التقليدية المتأصلة في الحياة اليومية للشعب الصيني. فإذا أمعنت النظر ستجد أنماط سحب الحظ حاضرةً في قاعة الاحتفالات الكبرى وأرضيات النادي في الفندق.