الأعمالخمسة أسباب لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في الكويت

استمتع بالتّراث، بالتّسوّق وبناطحات السّحاب في عطلة نهاية أسبوع لا تنسى

منشورات ذات صلة

بفضل مزيجٍ من اللّيبراليّة الغربيّة وتقاليد الشّرق الأوسط، تعدّ دولة الكويت الخليجيّة وجهةً جذّابةً. العاصمة، أي مدينة الكويت، مليئة بالمساجد والقصور المتلألئة، بينما تهيمن على وسط المدينة الأبراج التّي توحي بأنّ المدينة تلامس السّماء. من خلال التّسوّق ومشاهدة المعالم السّياحيّة والواجهة البحريّة التّي يجب اكتشافها، تتمتّع مدينة الكويت بجاذبيّة لا نهاية لها من أجل قضاء عطلة نهاية أسبوع غير عاديّة لن تنساها. 

 

تسوّق التجزئة التّرفيهيّ

يعدّ التّسوّق جزءًا أساسيًّا من الحياة العصريّة في الكويت. في هذا السّياق، يُعتبر مجمع أفنيوز وهو مركز تجاريّ يضمّ أكثر من 800 متجر جوهرة تاج المدينة فيما يتعلّق بالبيع بالتّجزئة. تزخر هذه التّجربة بالسّقوف المتلألئة والشّوارع المشجّرة بالنّخيل ممّا يجعل مركز الأفنيوز أحد أكثر المجمّعات التّجاريّة شهرةً (وثاني أكبر مراكز التّسوّق) في الشّرق الأوسط. يمكنك التّجوّل بين متاجر الأزياء في الحيّ المخصّص للعلامات التّجاريّة ذائعة الصّيت أو في المتاجر المعاصرة في المول أو في شوارع السّوق التّقليديّة. إثر ذلك، استرجع حيويّتك من خلال تناول وجبات في المطاعم والمقاهي العصريّة في سوكو، المستوحاة من حي سوهو النّابض بالحيويّة في نيويورك. يُعتبر هذا المجمع التّرفيهيّ الشّامل المخطّط المثاليّ لقضاء عطلات نهاية الأسبوع الكويتيّة بفضل المنتجع والسّينما ومختلف الأنشطة للأطفال. 

 

سوق المباركيّة

في الطّرف الآخر من نطاق التّسوّق، يقع سوق المباركيّة وهو سوق تقليديّ ذو جذور راسخة في شبه الجزيرة العربيّة القديمة. أُسّسَ السّوق منذ أكثر من قرن ممّا يجعله أحد أقدم الأسواق في الكويت ولكنّه يظلّ مركزًا تجاريًّا نشطًا وصاخبًا. تتراص الأكشاك الملوّنة الزّاخرة بالتّوابل والعسل والتّمر والحرف اليدويةّ، بما في ذلك المجوهرات المصنوعة يدويًّا والسّجادات المنسوجة الجميلة. استمتع بتجولّك وتذوّق رشفةً من القهوة العربيّة القويّة والعطريّة. بطبيعة الحال، كن مستعدًّا للقيام ببعض المساومات الوديّة قبل الشّراء. 

 

المتاحف الرّائعة

يمكنك إضافة لمسة ثقافيّة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع من خلال زيارة أحد متاحف مدينة الكويت. يتميّز متحف طارق رجب بمجموعته الثّمينة من الفنّ الإسلاميّ، بينما يعرض متحف الكويت الوطنيّ المزيد من الكنوز الأثريّة. لتجربة أكثر تفاعليّة، جرّب المركز العلميّ الذّي يضمّ أيضًا حوض أسماك وأيماكس، أو استمتع بالثّقافة والفنون الكاملة في مركز عبد الله السّالم الثّقافيّ الذّي يحتوي على ستّة متاحف متميّزة منها متحف العلوم ومتحف الفضاء ومتحف التّاريخ الطّبيعيّ ومتحف العلوم العربيّة الإسلاميّة، إضافةً إلى مركز الفنون الجميلة والمسرح. خطّط لقضاء عطلة نهاية أسبوعك بحكمة، فبعض المتاحف تغلق أبوابها يوم الأحد. 

 

الهندسة المعماريّة الإسلاميّة

يعدّ المسجد الكبير من أكثر المعالم قيمةً في الكويت، فهو مدهش للغاية وثريّ بالأنماط الهندسيّة وبالخطّ العربيّ الأنيق وبمساحات شاسعة مزخرفة بالأوراق الذّهبيّة. قم بزيارة المسجد في جولة إرشاديّة تروي قصّة بنائه وتسلّط الضّوء على التّقاليد الدّينيّة في المنطقة. عندما تكون خارج المبنى، استمتع بتأمّل مئذنة المسجد الشّاهقة، ثم تمتّع بجمال القاعة الرّئيسيّة المُزيّنة ببذخ، فهي كبيرةٌ بما يكفي لاستيعاب 10000 من المصلّين تحت قبّتها الواسعة. 

 

حديقة الشّهيد

لقضاء وقت أطول في الهواء الطّلق، تجوّل في حديقة الشّهيد المترامية الأطراف التّي تعتبر أكبر حديقة حضريّة في مدينة الكويت. يمكنك قضاء جولة صباحيّة ممتعة في حدائقها النّباتيّة والتّمعّن في المنحوتات عالميّة المستوى التّي تنتصب حول هذه المساحة المحاطة بالأشجار. في المساء، قد يستضيف المكان مجموعةً من الحفلات الموسيقيّة والعروض المسرحيّة في المدرج الكهفيّ للحديقة الذّي يميّز دون أدنى شكّ أي عطلة نهاية الأسبوع.