المطاعميكشف مايكل إيليس عن إستراتيجية جميرا الجديدة لفن الطهو ضمن مجموعة فنادقها

رئيس الطهاة يتحدث عن مفاهيم جديدة لدفع عجلة التميُّز في تناول الطعام

منشورات ذات صلة

يُعد مايكل إيليس، رئيس الطهاة الجديد في جميرا من الشخصيات البارزة في صناعة المواد الغذائية والمشروبات. وينضم إلينا من دليل ميشلان المرموق حيث كان يتولى منصب الرئيس العالمي لأوروبا وآسيا والأمريكتين. يعود تاريخ مسيرته المهنية في مجال الضيافة إلى الوقت الذي بدأ فيه العمل كنادل عندما كان يبلغ من العمر 13 عامًا.

إيليس هو الشخصية الرئيسية في مهمتنا التي ترتكز أهدافها على محاولة جعل تناول الطعام محور أي تجربة في مجموعة مطاعم جميرا. وقد التقينا به لمعرفة كيف يخطط لتحويل كل وجبة إلى مناسبة خاصة. 

جميرا النسيم، مايكل إيليس والطهاة_16-9

 

كيف تعمل على تطوير مفهوم جديد لتناول الطعام؟

من المهم أن نفكر في تجربة تناول الطعام ككل وليس مجرد مجموع الأجزاء. نبدأ أولاً بالتفكير فيما يود رواد المطعم تناوله والبيئة التي يرغبون فيها من حيث الأجواء والموسيقى والإضاءة. هدفنا هو خلق تجربة لا تُنسى للرواد وحثّهم على العودة إلينا مرة أخرى والتحدث عن مطعمنا مع أصدقائهم.

 

كيف يمكنك الاستقرار على مأكولات معينة للمطعم الجديد؟

في البداية يتم النظر في العديد من المعايير المختلفة، على سبيل المثال، النظر فيما هو معروض حاليًا في المنطقة المجاورة مباشرةً، وكيف سيكون المفهوم الجديد مناسبًا لمطاعمنا الحالية. ما هي مواصفات الرواد الذين نريد جذبهم، وما هي الأسعار التي يبحثون عنها؟ هناك دائمًا عنصر مخاطرة عندما نقرر نحن أو أي عامل إطلاق مفهوم جديد لتناول الطعام. وبالتالي نحاول الحد من الخطر السلبي عن طريق الحصول على أفضل أداء من حيث إعداد الطعام وتقديم الخدمة بالإضافة إلى تهيئة الأجواء المناسبة. 

 

من هم الأشخاص الذين تتطلع إلى جذبهم مع إنشاء كل مطعم جديد؟

من المؤكد أن نزلاء الفندق المقيمين لدينا جزء مهم للغاية من عملائنا، ونحن بحاجة إلى التأكد من تقديمنا لتجربة تناول الطعام التي يبحثون عنها. ولكن يتعين علينا أيضًا مراعاة باقي الرواد الرئيسيين، مثل الزوار المقيمين في فنادق أخرى والسكان الإماراتيين المحليين والوافدين. أدى انتشار المطاعم الجديدة في دبي خلال السنوات القليلة الماضية إلى خلق مزيد من المنافسة، لكننا واثقون من أن ما نقدمه من عروض يحتوي على شيء يرضي جميع الأذواق.

 

ما مدى أهمية التصميم لأي مطعم جديد؟

لقد لاحظت أنه في دبي قد ينال شكل المطعم ومظهره نفس أهمية الطعام، ولذلك نحن ندقق النظر فيما يمكننا القيام به لإنشاء أماكن جذابة وممتعة ومريحة.

جميرا النسيم، مقهى مطعم روك فيش

 

كيف تحاول البقاء في الصدارة وسط كل هذه المنافسة؟

إن مفتاح النجاح هو فهم ما يريده رواد المطعم والإبقاء على الطعام طازجًا وممتعًا، مع تقديم المأكولات الممتازة. كما يعتمد النجاح في مهنتنا على قدرتنا على تنفيذ الرؤية، وأعتقد أن جميرا أظهرت امتلاكنا ما يلزم لتحقيق هذا النجاح.

 

ما هو مطعمك المفضل ضمن مجموعة مطاعم جميرا؟

سيكون سؤالك أسهل قليلاً إذا سألتني عن المطاعم العشرة المفضلة لدي في جميرا. لقد زرت جميع مطاعم جميرا في دبي تقريبًا وتناولت الطعام بها، ودائمًا أجد شيئًا في كل هذه المطاعم يجعلني أرغب في العودة إليها مرة أخرى. أحب بشكل خاص طبق روبيان التمبورا الذي يُقدم في مطعم سمر سولت وطبق سمك القاروس في مطعم روك فيش وشرائح اللحم المتبلة بالكيمتشي في مطعم ذا هايد وأخيرًا كعكة تريس ليشيز في تورتوغا.