حب السفر والترحالمقهى كومبتوار 102

برج العرب أحد المعالم المميزة للتسوّق بدبي

منشورات ذات صلة

ندعوك للتجول في أهم وأجمل شوارع دبي، شارع جميرا، ومشاهدة الفيلات ومراكز التسوّق التجارية التي تصطف فيه وتضفي عليه رونقًا خاصًا وطابعًا مميزًا. وتتألق فيلا رائعة في رقم 102 من شارع جميرا تم تحويلها إلى مقهى يُسمى كومبتوار 102. كومبتوار 102 ليس مقهى فحسب، بل إنه يعرض أثاثًا، وملابس، ومستحضرات تجميل، فهذا المحل الأنيق أصبح مكانًا لنشر البهجة منذ افتتاحه في عام 2012.

وأسس هذا المقهى امرأتان فرنسيتان وافدتان إلى دبي هما ألكسندرا دي مونتودوين وإيما سوكو، وأصبحت هذه العلامة التجارية المفضلة لمحبي أطعمتهما وأدواتهما المنزلية المميزة - المُصنَّعة طبيعيًا. على الرغم من أن هذه العلامة التجارية بدأت ببيع الأثاث فقط، إلا أن المتجر حصل على شهرة أكبر بسبب مقهاه وقائمة الطعام دائمة التغيير. أنشأت ألكسندرا وإيما هذه العلامة التجارية لتلبية الحاجة إلى مثل هذا المكان المنفرد في محاولة منهما للتميز مثل معظم أصحاب المشاريع الناجحين.

تقول سوكو، "بعد مجيئي إلى دبي من نيويورك، كنت أبحث عن متجر شامل لجميع الاحتياجات للتسوّق فيه، سواء كان للملابس، أو المجوهرات، أو مستحضرات التجميل، أو الطعام." "في عام 2012، كان أحد التحديات العثور على منتجات عضوية ناهيك عن متجر مخصص لسلاسل منتجات عضوية. لذلك، قررنا أن نسد هذه الفجوة."

مقهى كومبتوار 102 مثل مغارة علاء الدين السحرية التي تُقدِّم مستحضرات مجمعة بعناية بالغة - وتعكس جميعها رهافة حس أصحابها. ونضرب مثال على ذلك Raw العلامة التجارية لسلسة المجوهرات الرائعة. أنشأت المُصمِّمة ماتيلد دانغليد هذه العلامة التجارية، وتتميز مجموعة منتجاتها بتصاميم بالغة الدقة ولافتة للنظر باستخدام المعادن الثمينة والأحجار الكريمة والأحجار شبه الكريمة، وهذا الانفراد يتلاءم تمامًا مع روح الاختلاف في مقهى كومبتوار 102.

 

الانطلاق من طابع أوروبي

وتقول سوكو، "كنا نرغب في إنشاء علامتنا التجارية في فيلا. إذا أسّست مشروعك في فيلا، فعليك اقتناء أشياء قليلة مختلفة لتعرضها. كان علينا أن نفرض وجودنا كوجهة منفردة ونعرض كثير من الأشياء بقدر الإمكان".

ومع ذلك، كان التحدي الأكبر الذي جابهنا إيجاد مقر مناسب، ثم التعامل مع التعقيدات الروتينية التي تُصاحب إنشاء مشروع جديد في دبي.

وتستطرد دي مونتودوين قائلة، "نحن نُقدِّم شيئًا مختلفًا للغاية لدرجة صَعُب معها على البلدية فهم الفئة التي تُصنِّفنا فيها."

وأضافت سوكو، "أخبرونا أننا يجب ألا نبيع الأطعمة والأرائك معًا، فبيعهما سويًا لن ينجح. عندما أتوا ورأوا الأرضية الإسمنتية، اعتقدوا أن المكان لا يمكن تشطيبه".

شركاؤنا في العمل يتذكرون ذلك ويضحكون. العمل الشاق أتى بثماره.

 

الفخامة غير المتكلفة

وساعد على نجاحنا أن الروح التي تحيا بها علامتنا التجارية انتشرت وآخذة في الانتشار بشكل كبير في دبي وفي جميع أنحاء العالم.

وتوضّح سوكو قائلة، "لقد تطورنا بفضل الطلب المتزايد على منتجات أكثر طبيعية. نسعى إلى البعد عن التصنع والطعام السريع والاعتماد الأكبر على الأزياء الأنيقة غير المتكلفة والطعام الصحي. من البدايات، انصب تركيزنا على إنشاء مقهى صحي، ومعرض للأثاث والمجوهرات، ولكن بعد فترة وجيزة أدركنا وجود فجوة في سوق الأزياء وقررنا إضافة قسم الأزياء في المتجر".

في عام 2017 افتتحت المُصمِّمتان ركنًا مخصّصًا للجمال لا يعرض إلا مستحضرات تجميل نظيفة وعضوية وطبيعية ومستدامة.

وتقول سوكو، "نركّز على التخلي عن المواد البلاستيكية وتجنب المواد الكيميائية السامة ودعم المستحضرات المستمدة من مصادر مستدامة ومشتقة من النباتات؛ مقصدنا هو العلامات التجارية التي تعتني بك وبالبيئة."

وينعكس ذلك أيضًا على المطبخ حيث تستخدمان أساليب طهي "قديمة".

وتعلّق سوكو على ذلك قائلة، "هذه الأساليب لم تعد تُستخدّم غالبًا اليوم حيث إنها تستهلك الكثير من الوقت. أساليب مثل النقع المسبق، والتخمير، والطهي على درجة حرارة منخفضة، والتعريض للبخار، والتجفيف".

ويتطلع مقهى كومبتوار 102 الآن إلى المستقبل، وسيطرح متجر على الإنترنت في شهر ديسمبر 2018.

وتقول سوكو، "حيث أصبحت دبي محطة توقف لكثير من السائحين، فكان من الطبيعي تقريب مقهى كومبتوار 102 من زوار دبي."

يُمثِّل مقهى كومبتوار 102 إضافة ترحيبية إلى مراكز التسوّق الكبرى والأسواق والنوادي الشاطئية والمطاعم الفاخرة في دبي. ابتكرنا فكرة هذا المقهى انطلاقًا من مبدأ المحبة وأنشأناه ببذل الرعاية القصوى حتى يشعر الأوروبيون بيننا وكأنهم في وطنهم.

 

ثلاثة أشياء لا تفوتك تجربتها

عصيدة القمح الأسود وحبيبات الشوكولاتة الخام

ندعوك لبدء اليوم بوصفة صحية تتألف من الشوفان الملفوف الخالي من الغلوتين، وحليب اللوز، ومسحوق الكاكاو الخام، تعلوها طبقة من التوت الأسود والنعناع.

سموثي هيفن أون إيرث

مزيج من البلح، والموز، وحليب اللوز، والكاكاو الخام، واللوز، والقرفة، هذا السموثي رائع لبشرتك وشعرك، كما أنه يعزز من وظائف المخ. هذا بالإضافة إلى مذاقه الرائع.

توست جبن الحلوم

جبن الحلوم العضوي، وطماطم، وخيار، وفجل، وكزبرة، وزيتون أسود، وبصل أخضر، وصلصة بيستو منزلية الصنع، ولوز، وبذور عباد الشمس، وبذور اليقطين، وملح السمسم، توضع جميع هذه المكوّنات في خبر عضوي منزلي الصنع.