حب السفر والترحال8 أسباب للإقامة في فندق جميرا زعبيل سراي

يتألق فندق جميرا زعبيل سراي بطراز مميز مستوحى من حقبة الدولة العثمانية، حيث ينبض بأجواءٍ ملكية تشعر بها بمجرد دخولك إلى بهو هذا الفندق المنتصب بشموخ القصور على شواطئ نخلة جميرا

منشورات ذات صلة

يمكنك حجز جلسة معالجة الوجه الأكثر رفاهية على مستوى العالم…

تُقدَّم سلسلة جلسات معالجة الوجه الحصرية بذهب عيار 24 قيراطًا بالإضافة إلى علاجات مارجي مونت كارلو مقابل 25,000 درهم إماراتي (6,800 دولار أمريكي) وتتوفر في منتجع تاليس العثماني الصحي الحائز على جوائز مرموقة. كما أنه يضم أيضًا حمام الذهب العربي، وقناع الورود وجلسة تدليك بزيت الأرجان يعقبها الحليب والتحميم الفاخر المطري للجلد. إذا لم تولِّد هذه العلاجات بداخلك طاقة إيجابية هائلة، فلن ينجح أي شيء آخر في ذلك. 

 

إنه المنتجع الصحي الأكبر في الشرق الأوسط

تبلغ مساحته 8,200 متر مربع، ويضم طابقين، وثلاثة أماكن منفصلة - مكان للسيدات، ومكان للرجال، ومكان للأزواج يقع في طابق كبار الشخصيات (طابق الميزانين). يضم المنتجع الصحي 42 غرفة معالجة، وثلاثة حمامات، وحمامين سباحة داخليين مملوئين بمياه البحر، وأربعة كبائن خارجية مستوحاة من الطراز الآسيوي.

 

يوجد جناح للأزواج داخل المنتجع الصحي

يُعرَف باسم حمام إكليك، ويشتمل على أجنحة للأزواج، وغرف ساونا، ودوامات مائية، وكبائن دش، وأماكن تبديل ملابس، ومجلس، وجاكوزي، وحمامات بخار، وكراسي للاسترخاء. يصلح هذا الجناح للسلاطين؛ فإنه منتجع صحي متكامل داخل منتجع تاليس العثماني الصحي.

 

تميمة الحظ التركية

قلادة الحسد أو "الخرزة الزرقاء" هي رمز ووقاية ضد الحسد في الثقافة التركية، كما لها حضور طاغ في فندق جميرا زعبيل سراي. وتاريخيًا، ارتدى الأفراد الخرزة الزرقاء لحمايتهم من العين الحاسدة، ويُقال أيضًا أنها تتخلص من الطاقة السلبية. نُرحب بجميع النزلاء بقلادة الحسد الموضوعة أعلى المدخل الرئيسي للفندق كرمزٍ للاحتفاء بهم وتجسيد لعبق التراث العثماني الذي يفوح من جميع أجزاء الفندق.

 

ينفرد البهو بفخامة بالغة

هل تعلم أن هذه الردهة استُخدمت في تصوير فيلم توم كروز Mission: Impossible Ghost Protocol؟ قبل افتتاح الفندق في يناير 2011، استضاف الفندق طاقم عمل مكون من 450 فردًا وطاقم تمثيل مكون من 250 فردًا لمدة ثلاثة أيام لتصوير الفيلم، كما كان موقع المشهد المؤثر "ربطة العنق السوداء".

ستشعر عند إقامتك في الفندق ببهاء القصور

والثريا الرئيسية المذهلة المعلقة فوق النافورة هي واحدة من 165 وحدة إضاءة تُنير الأجزاء الداخلية بالفندق. وتمثّل كل قطعة منها نسخة من القطع التي يزدان بها قصر طولمة باغجة وقصر طوب قابي في إسطنبول.

 

تمتد الأجزاء الداخلية للفندق على مساحة 30,000 متر مربع من أحجار الرخام الطبيعية

وتم تصنيعها على يد أمهر الحرفيين الأتراك وجُلبت من مدينة أفيون ومدينة كوتاهيا، وهما المدينتان الجبليتان في تركيا.

 

يمتد الرواق الرئيسي على مساحة 200 متر

يضم تسعة مطاعم تشتمل على المطابخ الإنجليزية، واللبنانية، والتركية، والهندية، والفرنسية - حتى تستمتع بأطايب الطعام كملك من الملوك.