المطاعممعجنات محلية استثنائية من جميع أنحاء العالم

تتراوح معجنات العالم بين الفاخرة والبسيطة ونحن نحبها جميعًا

منشورات ذات صلة

كون ثلاثة مكونات بسيطة، ألا وهي البيض والدقيق والزبدة، تصنع مجموعة منتقاة من المعجنات، بدءًا من المعجنات الحلوة والدسمة وصولاً إلى المعجنات المقرمشة والمالحة، يُعد ببساطة أمرًا مذهلاً. أعدت البلدان والثقافات المختلفة في جميع أنحاء العالم مأكولاتها المتخصصة ومذاقاتها وتصميماتها الخاصة. ونستمتع بتناول بعضها على الإفطار بينما يطيب تناول البعض الآخر كأصناف حلوة غنية بعد العشاء. نستكشف هنا بعض المعجنات التي نحبها كثيرًا والمستمدة من بعض الوجهات المفضلة لدينا بجميع أرجاء العالم. تشكيلة مستوحاة من أدوات تحضير شاي كينج وأرضية بحر الصين الجنوبي

 

مايوركا – معجنات إنسايمادا

تُعد إنسايمادا من مايوركا أشهر معجنات جزر البليار. وقد تم تصميم تلك المعجنات الحلزونية في الأصل كإحدى الوسائل الاحتفالية في القرن السابع عشر، وتأتي في أشكال حلوة ولذيذة، مليئة بالكريمة أو الكاسترد أو الشوكولاتة ويعلوها المشمش أو اللوز، أو مصنوعة من عجينة الكوريزو الغنية (سوبراسادا). تُرش معجنات إنسايمادا بالسكر المطحون لتمثيل منظر الثلج الذي يسقط على جبال ترامونتانا في فصل الشتاء. ستجد أفضل إنسايمادا بالجزيرة في متجر باتيسيريا لارتيزا، حيث يتم لف المعجنات المحشوة بشكل قمة جبلية شاهقة. تناول واحدة في وجبة الإفطار مع القهوة أو اختر واحدة كهدية تذكارية وخذها معك إلى المنزل في صناديقها الورقية المميزة ثمانية الأضلاع.

 

مخبوزات البريتزل - فرانكفورت

تتمتع مخبوزات البريتزل بشعبية عالمية، إلا أن جذورها ترجع في الأصل إلى المطبخ الألماني. يُفترض أن تلك اللفائف الملتوية من العجين قد اُبتكرت بواسطة أحد الرهبان ليمثل شكلها نفس شكل الأذرع المتقاطعة في الصلاة. وتتشابك مخبوزات البريتزل مع الثقافة الألمانية، حيث تُعتبر الشعار الرسمي للخبازين هناك، وستجد مخبوزات البريتزل الذهبية معلقة خارج المخابز في جميع أنحاء البلاد. ستجد أنواعًا مختلفة من مخبوزات البريتزل الطرية والمقرمشة في مخبز تسايت فور بروت الألماني الموجود في فرانكفورت على بعد خمس دقائق فقط سيرًا على الأقدام من فندق جميرا فرانكفورت.

معجنات بريتزل استثنائية من جميع أنحاء العالم

 

شنغهاي – شيه كه هوانغ (قشرة السلطعون الأصفر)

عندما يتعلق الأمر بالمعجنات والفطائر وأكلات ديم سَم الصينية اللذيذة، فالصين زاخرة بالخيارات. بدأت نشأة مطعم شيه كه هوانغ من أحد مقاهي شنغهاي في أوائل القرن العشرين، ويعود الفضل في اسمه إلى تشابهه مع سلطعون البحر الأصفر وبالأخص قشرة السلطعون. تُقدم كعكة شيه كه هوانغ في صنفين من قطع الكعك الذهبي على شكل الدونات اللذيذ مالحة الطعم ومحشوة بالجمبري أو السلطعون، أو حلوة الطعم مع معجون الفاصوليا أو بتلات الورد. كل كعكة شيه كه هوانغ مُغطاة بطبقة سميكة من بذور السمسم. وبالنسبة لثقافة الطعام في شنغهاي، تُعد أكشاك الطعام والمخابز الموجودة في الشوارع أفضل الأماكن لتجربة هذه الأطعمة الشهية. كما يُقدم مخبز وويوان التاريخي بعضًا من أفضل أنواع كعكة شيه كه هوانغ التي ستجدها في شنغهاي والمطهوة في فرن طيني تقليدي.

 

لندن – تشيلسي بون

اقتبس تشيلسي بون اسمه من أحد أكثر المناطق تميزًا في عاصمة المملكة المتحدة، وهو عبارة عن لفائف لزجة وحلوة من العجين مُغطاه بقشر الليمون والقرفة والسكر البني اللامع المرصع بالزبيب. تم ابتكار الكعكة الطرية الإسفنجية الشهيرة في القرن الثامن عشر في تشيلسي بون هاوس، وكانت الكعكة المفضلة لدى الملك جورج الثاني الذي اعتاد زيارة المتجر كل صباح. لم تعد الحلوى مقصورة على الملوك الآن، حيث يمكنك العثور على كعكة تشيلسي في جميع مخابز لندن الجيدة. أما إذا أردت الحصول على كعكة تشيلسي بون الطازجة بأفضل جودة داخل العاصمة، فعليك الذهاب إلى متجر ذا فلور ستيشن في بورو ماركت وهي السوق المفضلة لدى الذواقة.

 

دبي – المعمول

يُعتبر المعمول من المعجنات العربية القديمة المحشوة بسخاء بالمكونات المحلية من العجوة الشبيهة بالكراميل والفستق والتين. يحتوي المعمول الذي يأخذ شكل خبز صغير مقبب سهل التفتيت على فاكهة ومكسرات بداخله. ويُضاف ماء الورد أو زهر البرتقال من حين لآخر مما يضفي رائحة الأزهار الطيبة على المعجنات. غالبًا ما يؤكل المعمول في المناسبات الدينية مثل العيدين، لكنك ستجده مع الحلويات العربية اللذيذة الأخرى في المخابز على مدار العام. يمكنك الذهاب إلى متجر أرابيسك الموجود في دبي مول لاختيار بعض منتجات المعمول المُعبأ بشكل رائع للعودة به إلى ديارك.

معجنات معمول استثنائية من جميع أنحاء العالم