المطاعماستكشاف أفضل المأكولات البالية

نكهات مميزة من آلاف الجزر المحيطة

منشورات ذات صلة

تعد بالي حلمًا لمحبي الطعام، وهي واحدة من 17,000 جزيرة في الأرخبيل الإندونيسي، وتقع على الحواف الشرقية للمحيط الهندي. يعد مطبخ بالي، المستوحى من جزر الصين والهند المجاورة لها، متنوعًا بقدر ما هو لذيذ ومليء بالتوابل والأعشاب العبقة. يمكن العثور على بعض أصناف الطهي الأكثر أصالة في الجزيرة في أكثر الأماكن غير المتوقعة. ابحث عن المطاعم الصغيرة على شاطئ البحر والمقاهي المحلية وحتى الأكشاك الموجودة على قارعة الطريق. فيما يلي أفضل الأطباق البالية التي لابد من تجربتها.

 

لاوار

يتم طهي شرائح الدجاج الرقيقة والفاصوليا الخضراء والأرز العطري مع زيت جوز الهند وأوراق الليمون الكفيري والغلنغال لإعداد طبق لاوار. يقدم طبق لاوار، الذي يعني باللغة البالية "الشرائح الرقيقة"، جميع مذاقات أومامي المهمة كونه ساخنًا وحلوًا وحارًا وحامضًا في آن واحد. تختلف ثقافة إعداد أطباق اللاوار من قرية إلى أخرى، إذ يمكن إعداده من البط أو اللحم البقري أو حتى من لحم السلاحف.

 

سات ليليت

ستتعرف على طبق سات ليليت فور رؤيته وهو يشوى على الفحم الساخن باستخدام أسياخ عشبة الليمون في أكشاك الطعام في الشوارع. تُمزج قطع الدجاج أو اللحم البقري أو البط مع خليط غني بجوزة الطيب والكركم والكزبرة لإعداد كباب معطر بالتوابل ومنقوع في عشب ليمون يحافظ على تماسكه. يفضل تقديم طبق سات ليليت مع بعض الليمون الطازج وصلصة الفلفل الحار للتغميس.

 

ناسي غورنغ

ناسي غورنغ هو طبق إندونيسي أسطوري، ويترجم ببساطة إلى الأرز المقلي لكنه أكثر من ذلك بكثير. تمزج قاعدة الأرز مع الكراث والثوم والتمر الهندي الحلو ومعجون الربيان القوي. وبعد وضعه في الطبق، يتم تزيينه ببيضة مقلية مطهوة جيدًا مع شرائح خيار للتغميس في صفار البيض السائل.

 

مأكولات جيمباران البحرية

تُعد المأكولات البحرية الطازجة من المأكولات الأساسية في خليج جيمباران، وهو موطن جميرا بالي، وتتمتع بمذاق حار وحامض. لكل كوخ مطل على المياه ومقهى شاطئي طابع فردي خاص به على طراز جيمباران، ولتحظى بأفضل تجربة لها، قم بجولة بعد رحلة ركوب الأمواج الرائعة وتحقق من طبق اليوم الطازج المدون على السبورات. وتوقع أن تصبح أصابعك لزجة عند تناول النهاش المشوي والكركند والكاليماري المغطى بصلصة حارة باللون الأحمر الياقوتي.

 

بوبور سمسم

على غرار الكونجي الصيني، يعد بوبور سمسم بودنغ أرز إندونيسيًا. ويتم تناوله في بالي كوجبة إفطار أو كحلوى. يتم طهي دقيق الأرز المطحون جيدًا ببطء وبأناقة في حليب جوز الهند الكريمي لإعداد مزيج غني يتم تزيينه بعد ذلك بكل أنواع الطبقات العلوية اللذيذة، بدءًا من شراب سكر النخيل المعسل وصولاً إلى فطائر البطاطا الحلوة وأوراق الباندان.

 

بيبك بتوتو

بيبك بتوتو - البط البالي المشوي – هو طبق احتفالي، يتم حشوه بكمية كبيرة من السبانخ والقرفة، ولفه في لحاء شجرة جوز الهند ثم يُطهى ببطء على البخار حتى يستوي تمامًا. بتوتو هو اسم خليط التوابل البالي الأصلي الذي يُدلك به الطائر بعناية قبل طهيه بالبخار. يتم طحن الزنجبيل الطازج والكركم والفلفل والقريدس والفول السوداني والغلنغال جيدًا باستخدام هاون ومدقة قبل أن يتم فركها داخل البطة. وينتج عن هذا الخليط لحم طري رائع يسيل من العظام، ويتميز بطبقة عطرة للغاية.

 

ميني ريجستافيل

ستلاحظ من الاسم غير الإندونيسي المميز لهذا الطبق أن له أصول أجنبية. إنه طبق هولندي على وجه التحديد. يعد ميني ريجستافيل، والذي يعني "طاولة الأرز"، طبقًا شعبيًا رائعًا تعود أصوله إلى الحقبة الاستعمارية. يوضع في وسط الطبق مخروط شاهق من الأرز ملفوف في ورقة باندان. وتحيط به مجموعة مختارة زاهية تضم ما يصل إلى 40 طبقًا جانبيًا، مثل سيور أوراب (مزيج من الخضروات البالية)، والكروبوك (مقرمشات الروبيان) وبركيديل (فطيرة من اللحم المقلي والبطاطس).