Skip navigation

كاتدرائية بالما

كاتدرائية بالما

تعد كاتدرائية بالما أحد الكنوز المعمارية لعاصمة مايوركا، بالما دي مايوركا. تضم المدينة مزيجاً من معالم الجذب السياحي التاريخية والمواقع التي يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى، وتعد كاتدرائية بالما واحدة من أشهر هذه المعالم.

اكتشاف كاتدرائية بالما

تعود أصول كاتدرائية بالما إلى القرن الثالث عشر. فقد بدأ بناؤها عام 1230 بأمر من الملك جامي الأول (كما يعرف بجيمس الأول)، في موقع مسجد من وقت حكم العرب لإسبانيا. استغرق بناء كاتدرائية بالما 4 قرون تقريبًا، قبل أن يتم افتتاحها رسميًا في أوائل القرن السابع عشر. كما تم المزيد من العمل بها، في القرن التاسع عشر، بعد أن هز زلزال جزيرة مايوركا. وفي القرن العشرين، شارك المهندس المعماري القطالوني أنتوني جودي في خطة ترميم الكنيسة.

وتقع كاتدرائية بالما بين قصر المودينا، والقصر الأسقفي ببالما، وتتميز بالطراز القوطي الخالص لواجهتها الخارجية. وعادة ما يشير إليها سكان البلدة باسم "Le Seu"، وتعد أروع إطلالة على قممها وأبراجها عندما تراها من البحر. يمكنك استئجار يخت، أو استقلال قارب من المدينة لتستمتع بالمشهد الرائع لكاتدرائية بالما من داخل البحر المتوسط.

زيارة معالم الجذب السياحي المقدسة في مايوركا

في جميع أنحاء بالما، تجذب بازيليك القديس فرنسيس العديد من السياح. وستجد باستقبالك بالداخل جو من السكينة والهدوء، تخلقه الطبيعة الخلابة حيث تحفك أشجار الليمون والبرتقال. أما كنيسة سانت سلفادور الواقعة بالقرب من مدينة فيلانيتش والتي ترتفع 500 م عن سطح البحر، فهي موقع آخر من بين المواقع الرائعة في مايوركا، بينما يشتهر دير القديس لوك السابق في سيرا دي ترامونتانا بأنه أكثر الأماكن المقدسة في بالما.

 
 

لمحة عن مايوركا

المعالم السياحية في مايوركا

الأنشطة الترفيهية في مايوركا

Disclaimer

By clicking on the ["Proceed"] button below, you will be leaving the Jumeirah website. The site to which you will be transferred is not owned or controlled by Jumeirah International LLC or its affiliates, and Jumeirah has no control over the contents and availability of such site. The inclusion of this link on the Jumeirah website does not imply any guarantee or responsibility on the part of Jumeirah International LLC or any of its affiliates in respect of the content or use of this other website, or any of the representations made therein. Should you choose to use the link below, you assume full responsibility for your use of the website to which you are linking.