Skip navigationlogin

قلعة بيلفير

قلعة بيلفير

تعتبر قلعة بيلفير -كاستيل دي بيلفير بالإسبانية- واحدة من أروع معالم الجذب السياحي في مايوركا، وتقع في مدينة بالما دي مايوركا، وتعتلي العاصمة المفعمة بالحياة منذ ما يربو على 700 عام.

استكشاف قلعة بيلفير

تقع قلعة بيلفير في شمال غرب وسط مدينة بالما. تقع القلعة على قمة أحد التلال الصغيرة، مما يجعلها تتيح رؤية مناظر رائعة من المدينة ومينائها الحيوي والبحر الأبيض المتوسط المتلألئ. كما تحظى بشرف كونها القلعة المستديرة الوحيدة في إسبانيا، كما يبرز تصميمها القوطي الخالص بمنتهى التميز رغماً عن التطورات الحديثة التي شهدتها المدينة.

بُنيت قلعة بيلفير في القرن الرابع عشر للملك جاومي الثاني (يُعرف أيضًا باسم جيمس الثاني) حاكم مايوركا آنذاك، وصممها المعماري بيرا سالفا. على مدار تاريخها، كانت تستخدم القلعة باعتبارها مسكنًا للملوك، كما كانت تمثل سجنًا حربيًا لقرون عدة. كما شهدت أيضًا العديد من المعارك والحصارات.

والآن يُعتبر الخندق المبهر أشهر المعالم السياحية بقلعة بيلفير. كما تضم القلعة متحفًا يوفر لمحة عن تاريخ مايوركا المتنوع من خلال المعروضات المأخوذة من حضارة تالايوتيك بالعصر البرونزي للجزيرة، فضلًا عن تلك المأخوذة من الفترات الرومانية والعربية.

قلاع أخرى يمكن زيارتها في مايوركا

في موقع آخر بمدينة بالما، يُمثل قصر ألمونداينا الذي صممه المعماري نفسه الذي صمم قلعة بيلفير بناءً مبهراً يجمع بين العمارة القوطية والتأثير العربي.

خارج المدينة، يمكن للزوار الصعود إلى قلعة الارو لاستكشاف آثارها التي ترجع إلى العصور الوسطى والاستمتاع بمناظر مذهلة من سلسلة جبال سيرا دي ترامونتانا الساحرة. كما تجتذب قلعتا كابديبيرا وسانتوري العديد من السياح.

لمحة عن مايوركا

المعالم السياحية في مايوركا

الأنشطة الترفيهية في مايوركا

Disclaimer

By clicking on the ["Proceed"] button below, you will be leaving the Jumeirah website. The site to which you will be transferred is not owned or controlled by Jumeirah International LLC or its affiliates, and Jumeirah has no control over the contents and availability of such site. The inclusion of this link on the Jumeirah website does not imply any guarantee or responsibility on the part of Jumeirah International LLC or any of its affiliates in respect of the content or use of this other website, or any of the representations made therein. Should you choose to use the link below, you assume full responsibility for your use of the website to which you are linking.