Skip navigationlogin

إطعام سمك الراي اللساع في جميرا فيتافيلي

إطعام سمك الراي اللساع في جميرا فيتافيلي

بينما تبدأ الشمس في الغروب فوق جميرا فيتافيلي، تقترب نحو مائة من أسماك الراي اللساع وسمك الجاك إلى شاطئ 'مادي بوينت' للمنتجع المالديفي من أجل تغذيتها اليومية.

بدأت هذه الظاهرة قبل أربعة أعوام عندما كان جميرا فيتافيلي قيد الإنشاء، حيث بدأت سمكتان من أسماك الراي اللساع باستكشاف شاطئ الجزيرة. بدأ مدراء المشروع بالمراقبة لمعرفة ما إذا كانت الأسماك ستعود وألقوا لها بقطع متناثرة من السمك المقطع، فعادت في اليوم التالي تماما وفي الوقت المحدد، وسرعان ما زادت أعدادها.

ومع مرور الوقت، انضم ضيوف جميرا فيتافيلي لإطعامها. يصل الضيوف إلى مادي بوينت في الساعة 6 مساء تقريبا ويشعرون بالسرور عند مشاهدة الأسماك تنتظر مراسم الإطعام. وفي تمام الساعة 6.30 مساء، يحضر أحد الموظفين من فريق البستنة بقايا الطعام لتبدأ متعة الإطعام بينما يتم إلقاء القطع في الماء. لقد أصبح حضور هذا المشهد طقسا مسائيا للضيوف في منتجعنا المالديفي الفخم.

لا ترى أسماك الراي اللساع وأسماك جاك حول الحيد؛ ويمكن مشاهدتها في أعماق البحر أثناء النهار، بعيدا عن البحيرة، لكنها تظهر في الوقت المحدد للإطعام. عادة ما تتبع أسماك جاك أسماك الراي اللساع فهي تتغذى أيضا على القشريات والأسماك الصغيرة.

وبطبيعة الحال، تؤخذ حيطة شديدة أثناء الإطعام لحماية الأسماك وضيوفنا وموظفينا.

Disclaimer

By clicking on the ["Proceed"] button below, you will be leaving the Jumeirah website. The site to which you will be transferred is not owned or controlled by Jumeirah International LLC or its affiliates, and Jumeirah has no control over the contents and availability of such site. The inclusion of this link on the Jumeirah website does not imply any guarantee or responsibility on the part of Jumeirah International LLC or any of its affiliates in respect of the content or use of this other website, or any of the representations made therein. Should you choose to use the link below, you assume full responsibility for your use of the website to which you are linking.