Skip navigationlogin

الفندق المتحف في اسطنبول

الفندق المتحف في اسطنبول

تزخر الغرف في فندق بيرا بالاس جميرا بالتاريخ وتنبعث منها الرومانسية والغموض والتشويق والإثارة، فقد استضافت العديد من المشاهير والشخصيات العالمية مثل سارة برناردت والملك إدوارد الثامن، وغريتا غاربو وألفرد هتشكوك.

وقد صممت الجدران الوردية كالغروب للغرفة 101 تبجيلا لكمال أتاتورك، مؤسسة تركيا الحديثة، حيث تحتضن مقتنياته الشخصية ويطلق عليها متحف أتاتورك. وتذكرنا الغرفة 411 بالكاتبة العالمية أغاثا كريستي فهي تحوي الآلة الكاتبة التاريخية للمؤلفة، ومجموعة من كتبها الأكثر مبيعا وقائمة طعام الفندق خلال عشرينيات القرن الماضي. وفي أجزاء أخرى من الفندق، يقف بيانو الحفلات وعمره قرن من الزمان ومحفة مطلية كعناصر تذكر بحنين عصر مضى، في حين تعود ساعة قاعة الفندق بالضيوف إلى بدايات القرن العشرين، عندما تم تدشين قطار الشرق السريع الأسطوري.

Disclaimer

By clicking on the ["Proceed"] button below, you will be leaving the Jumeirah website. The site to which you will be transferred is not owned or controlled by Jumeirah International LLC or its affiliates, and Jumeirah has no control over the contents and availability of such site. The inclusion of this link on the Jumeirah website does not imply any guarantee or responsibility on the part of Jumeirah International LLC or any of its affiliates in respect of the content or use of this other website, or any of the representations made therein. Should you choose to use the link below, you assume full responsibility for your use of the website to which you are linking.